العدد الحالي: آذار/مارس 2019       اختر عدد :
ترجم هذه الصفحة:
    بحث متقدم

د. حاتم بن الحبيب غومة

محاضر بجامعة فرانسس اكزافيير بكندا

·حاصل على شهادة الدكتوراه في المالية بتقدير ممتاز من جامعة مونتريال بكندا (كلية الدراسات التجارية العليا) وعلى شهادة MBAفي المالية من جامعة كوباك بمونتريال -كندا.

·حاصل على شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد بتقدير ممتاز من المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية.

·يعمل حاليا كمحاضر بجامعة فرانسس اكزافيير بكندا.

·عمل كخبير أسواق ماليّة بإدارة الخزانة بالبنك الإسلامي للتنمية (2009-2014) حيث إكتسب خبرة واسعة في مجال الإستثمار و الأسواق المالية و الصيرفة الإسلامية.

·عمل على هيكلة و ترويج إصدارات البنك الإسلامي للتنمية من الصكوك منذ نهاية 2009 حيث تجاوز حجم الإصدارات التي أشرف عليها الـ 8 مليار دولار أمريكي.

·قام بتقديم العديد من الدورات التدريبيّة و الخدمات الإستشاريّة خاصّة في مجال الصكوك و الصيرفة الإسلاميّة.

·شغل منصب عضو مجلس إدارة ببنك ألبانيا المتّحد (جمهوريّة ألبانيا) منذ سنة 2011 و إلى غاية نهاية سنة 2014.

·قبل الالتحاق بالبنك الإسلامي للتنمية، عمل استاذاً مساعداً بجامعة الأخوين في المملكة المغربية، وقام بتدريس العديد من المواد العلمية في المالية لطلبة الماجستير والباكلوريوس، كما أشرف على العديد من رسائل الماجستير في المالية.

· درّس الدكتور حاتم بجامعات أخرى عريقة بكندا و فرنسا على غرار كلية الدراسات التجارية العليا بجامعة مونتريال بكندا و جامعة سترازبورغ بفرنسا.

·شارك متحدثاً وباحثاً في العديد من الندوات والمؤتمرات الدولية، ونشر العديد من الأبحاث والمقالات العلمية في موضوعات مختلفة مثل الحوكمة، قرارات الشركات في مجال التمويل والاستثمار، الصيرفة الإسلامية، حيث نُشرت أبحاثه في مجلاّت علميّة من أبرزها:

International Management Review, Journal of Banking and Finance, International Journal of Economics and Finance, International Journal of Financial Research

يرتكز النشاط البحثي الحالي للدكتور حاتم على الحوكمة الرشيدة، الأعمال و الأخلاق، الاقتصاد الإسلامي، الأسواق المالية الإسلامية، الصيرفة الإسلاميةو الحوكمة في المؤسسات الإسلامية.

مقالات الكاتب :

الصُّكوكُ الإسلاميَّةُ: بعضُ المشاكلِ التِّقنيَّةِ والحُلولِ العَمليَّةِ

اكتوبر 2015

ممَّا لا شكَّ فيه أنّ الصكوكَ الإسلاميةَ قد نمتْ بنسقٍ مُتسارعٍ خلال السنواتِ الأخيرةِ؛ هذا الأمرُ حَفَّزَ الكثيرَ مِن الباحثينَ والعلماءِ الشرعِيينَ إلى الخوضِ فيها، والكتابةِ عن الضوابطِ الشرعيةِ التي تحكمُها، بالإضافةِ إلى الأهدافِ الاقتصاديةِ المرجُوَّةِ ...